دعت  لجنةُ العلاقاتِ الخارجية النيابية الحكومةَ الى النأي بالنفسِ عن التصعيد الأمريكي تِجاه سوريا، مبيّنةً اَنّ مصلحةَ العراق تقتضي الابتعادَ عن الصراعات الإقليمية.

رئيسُ اللجنة محمد العبد ربه حذّر من اتّباعِ سياسةِ المحاور والتخندقات الإقليمية في العلاقات الخارجية للبلاد، مشددا على ضرورة إقامةِ علاقاتٍ دوليةٍ متوازنةٍ مع الجميع، كما دعا الى تأمينِ الحدودِ منعاً لتسلّلِ إرهابيين يحاولون التّخفي مع النازحين الذين سيتوجّهون الى العراق جرّاءَ العملياتِ العسكريةِ الامريكية المحتمَلَة في سوريا.