استدعتْ وزارةُ الخارجيةِ السفيرَ التركيَّ في العراق فاروق قايماقجي لتسليمه مذكِّرةَ احتجاجٍ بشأن دخولِ القواتِ التركيةِ إلى العراق.
وقال المتحدثُ باسم الوزارة أحمد جمال إنّ دخولَ قواتٍ تركيةٍ إلى أراضي العراق دون علمِ الحكومةِ المركزيةِ في بغداد، خرقٌ وانتهاكٌ لسيادة البلد، وتجاوزٌ على مبادئ حسنِ الجوار والاحترامِ المتبادل، لافتاً إلى أنّ العراقَ يعدّ وجودَ أيِّ قواتٍ عسكريةٍ داخل أراضيه ودونَ علمِ حكومتِه عملاً معادياً , مطالباً الجانبَ التركيَّ سحْبَ مقاتليه من داخل الأراضي العراقية فوراً.