أصدرت وزارةُ الخارجيةِ الأميركية تحذيراً عالمياً للمواطنين الأميركيين من مخاطرِ السفرِ بسبب تزايدِ ما وصفته بالتهديدات الإرهابية.
وقالت الوزارةُ في التحذير إنّ المعلوماتِ الحاليةَ تُشير إلى أنّ تنظيماتِ داعش والقاعدة وبوكو حرام وجماعاتٍ أخرى تواصل التخطيطَ لهجماتٍ إرهابيةٍ في مناطقَ متعددةٍ من العالم. وذكرت أنّ تلك التنظيماتِ قد تستخدم في الهجماتِ أنواعاً متعددةً من التكتيكات، وأسلحةً تقليديةً وغيرَ تقليديةٍ تستهدف المصالحَ الخاصةَ والرسميةَ الأميركية، وقد تحصل خلالَ فعالياتٍ رياضيةٍ وفنيةٍ واقتصادية، مرجحةً تواصل الهجماتِ مع عودةِ عناصرِ تنظيمِ داعش من العراق وسوريا إلى بلدانهم.