حذرت وزارة الخارجية الأميركية من انهيار سد الموصل الكبير إذا لم تتوفر الموارد المطلوبة لصيانته.
وقالت الوزارة في بيان لها إنه في حال انهيار السد فإن مياهه ستغمر عدة مدن أهمها الموصل وتكريت وسامراء، مضيفةً أن إجراءات إصلاح السد تعطلت بسبب غياب الموارد المالية المطلوبة، مشيرةً الى أن مئات الآلاف من العراقيين قد يجدون أنفسهم بلا مأوى جراء انهيار السد. من جهته نفى مستشار وزير الموارد المائية مهدي رشيد حدوث أية انهيارات في القسم السفلي لسد الموصل، مبيناً أن السد يعمل بشكل طبيعي.