أكدت وزارة الخارجية الأمريكية أنها تراقب ما أسمتها بتحركات إيران في العراق رغم أزمة تفشي فيروس كورونا، فيما حملت طهران مسؤولية الهجمات الأخيرة التي طالت القوات الأمريكية في العراق.

المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس، قالت في تصريحات صحفية، إنه فيما يتعلق بالهجمات التي شنت مؤخرا على القوات الأمريكية وقوات التحالف الدولي في العراق، فإن انشغال واشنطن بجهود مكافحة فيروس كورونا، لا يعني تجاهل الوضع في المنطقة، وأضافت، أن إدارة ترمب تراقب تصرفات إيران في العراق، وأنها ليست غافلة عن القوات الأمريكية هناك.