دعتِ الجبهةُ التركمانية الى عدم ِجعلِ كركوك قضيّةً للمساوَمَةِ اَو تحقيقِ مكاسِبَ حزبيةٍ اَو شخصيّةٍ في مفاوضاتِ تشكيلِ الحكومَةِ المقبلة.
نائبُ رئيسِ الجبهة حسن توران طالَبَ في بيانٍ للجبهة بألّا تكونَ المناصِبُ السياديّةُ حِكراً على مكوّناتٍ معيّنَةٍ واَنْ تُعطَى الفرصَةُ للمكوّنِ التركماني بترأسِ المناصبِ الرئاسيّةِ والوزارية.