اكدت صحيفة التايمز البريطانية وجود تقارير تتحدث عن عمليات انتقامية واعدامات دون محاكمة للذين يشتبه في انتمائهم لداعش أو للتواطؤ معه في مدينة الموصل.

الصحيفة أعتبرت في مقال لها، ان الانتقام لا يولد إلا الانتقام والعنف, واشارت الصحيفة الى ان تفادي سقوط المدنيين خلال معارك تحرير الموصل كان أمرا شبه مستحيل لأن التنظيم اصر على التسبب في أكبر قدر ممكن من الخسائر البشرية والمعاناة في المدينة ذات الكثافة السكانية العالية, داعية العراق وحلفاءه الى العمل معا لتخفيف معاناة المشردين الذين فقدوا ديارهم بسبب التنظيم.