أكّد المتحدثُ باسم البيتِ الأبيض جوش إيرنست أنّ بلادَه لن تشاركَ بطائرات هليكوبتر هجوميةٍ لاستعادة الرمادي دون طلبٍ من رئيس الوزراءِ حيدرالعبادي.
وقال إيرنست إنّ الرئيسَ باراك أوباما لم يقرر ما إذا كان سيوافق على استخدام طائراتِ هليكوبتر هجوميةٍ في عملياتٍ ضدّ تنظيمِ داعش في العراق، مضيفاً أنّ القواتِ الأمنيةَ تُحرز تقدّماً متواضعاً باستعادة مدينةِ الرمادي.