عد النائب عّن تيار الحكمة علي البديري مكاتب المفتشين العموميين هي أركان الدولة العميقة في البلاد.

وقال البديري أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي سيواجه صعوبة في تفكيك تلك الدولة، كون أغلب المدراء العامين والوكلاء ومكاتب المفتشين اغلبهم وضعوا من قبل جهات متنفذة ليكونوا أساس دولتهم العميقة.

لافتا الى ان اغلب تلك المكاتب أصبحت حلقات زائدة وباب من أبواب الفساد وهدر للمال العام، لذا على الجميع ان يتوحدوا من اجل الإطاحة بتلك المافيات.