كشف سعدي أحمد بيره، المتحدث باسم المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، عن الانتهاء من كتابة مسودة الاتفاق السياسي بين الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني، فيما اشار الى انه سيتم توقيع المسودة قبل الـ 18 من شهر شباط الجاري.
وقال بيره: "تم الانتهاء من كتابة مسودة الاتفاق السياسي بين الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني"، مشيرا الى ان "الاتفاق بين الجانبين مهم لإقليم كردستان في هذه المرحلة، ويمثل ضمانا للشراكة الحقيقية".
واكد بيره، انه قبل الـ 18 من شهر شباط الجاري، سيتجمع الحزبان لتوقيع مسودة الاتفاق.
‎ومنذ اجراء الانتخابات التشريعية الكردستانية في ايلول الماضي، واعلان نتائجها خاضت الاحزاب والاطراف الكردستانية عدة جولات من المفاوضات والحوارات للاتفاق على صيغة لتشكيل الكابينة الجديدة لحكومة الاقليم، وعلى ما يبدو وصلت لمراحلها الاخيرة.
ورشح الحزب الديمقراطي الكردستاني الرئيس الحالي لحكومة الاقليم ونائب رئيسه نيجيرفان بارزاني لرئاسة الاقليم فيما رشح مستشار مجلس امن الاقليم مسرور بارزاني لرئاسة حكومة الاقليم.
وحصد الديمقراطي 45 مقعدا من مقاعد برلمان كوردستان المؤلف من 111 مقعدا مبتعدا عن اقرب منافسيه الاتحاد الوطني الكردستاني الذي تحصل على 21 مقعدا بفارق مريح.