هاجم مسلحون تابعون لحزب العمال الكردستاني الإرهابي، مساء أمس الجمعة، مقراً لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني في قضاء سنجار بمحافظة نينوى، على خلفيةِ إغلاقِ مقرات ومنظمات تتبع للعمال في السليمانية وحلبجة
وقال مصدر أمني إن مسلحين من أنصار حزب العمال الكردستاني هاجموا مقراً للاتحاد الوطني الكردستاني، رداً على قيام الاسايش في محافظتي السليمانية وحلبجة بإغلاق جميع المقرات والمنظمات التابعة للحزب الإرهابي، إضافة إلى إغلاق مقرات لحركة "حريّة المجتمع الكردستاني" التابعة له في قضاءي راني وقلعة دزه بمحافظةِ السليمانية
من جانبه، وصف الاتحاد الوطني الكردستاني الهجومَ بالعملية الجبانة والمستفزةِ رافضاً مهاجمةَ الدول الاخرى باستغلال مناطق الإقليم
وقال مسؤول اعلام الاتحاد الوطني الكردستاني في نينوى غياث السورجي إن مجموعة من اَتباع وأنصار حزب العمال الكردستاني هاجمت مقر الاتحاد في سنجار، وعبثت بمحتوياته إضافة إلى إنزالهم علم الحزب قبل ان تتدخل القوات الأمنية وتوقف الهجوم، لافتا إلى أن قرار إغلاق جميع المقرات والمنظمات المرتبطة فكرياً بالعمال قرار حكومي ولا علاقة لقيادة الاتحادِ به.