دعَتْ بعثةُ الأمم المتحدة في العراق الى تحقيقٍ سريعٍ وعاجل في الشكاوَى المتعّلقةِ بالخروقات الانتخابية، كما دعتِ الجهاتِ السياسيّةَ الى الالتزام بحلِّ النزاعاتِ عَبْرَ القنواتِ القانونية.

وفي بيانٍ دعا المُمثّلُ الخاصُّ للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش الهيئاتِ المسؤولةَ عن إدارةِ الانتخاباتِ إلى فتْحِ تحقيقٍ في جميع الشكاوى المتعلّقَةِ بالتزوير والخروقاتِ الانتخابية، والفصلِ فيها بشفافيّةٍ تامّةٍ من شأنِها تعزيزُ نزاهَةِ العملية الانتخابية ومشروعيّةِ نتائجِها.
ودعا البيانُ جميعَ الجهاتِ السياسية الفاعلةِ ومؤيّديْها إلى التمسُّكِ بدواعي السلام، ومواصلةِ الالتزام بحلّ أيّ نزاعاتٍ انتخابيةٍ عَبْرَ القنواتِ القانونية.
كما طالبَ كوبيتش جميعَ القادةِ والكياناتِ الدستورية والسياسيةِ للعمل معاً لمعالجةِ الشكاوى المتعلّقة بالعملية الانتخابية.