حذرت مساعدة مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا ماريا دو فالي ريبيرو من تدهور الوضع الإنساني "الخطير" في منطقة طرابلس مع اندلاع المعارك المحتدمة منذ الرابع من نيسان.

كما أعربت المسؤولة الأممية المعنية بالأخص بملف المساعدة الإنسانية عن قلقها إزاء تداعيات النزاع على الخدمات الأساسية في العاصمة الليبية، وعلى إمدادات المياه والكهرباء والخدمات الصحية أو توفر السلع الاساسية وأسعارها.