اعتداء وحشي هزّ الأوساطَ الشعبية في اَحياءِ العاصمة بغداد، اِذْ هاجمَتْ عصابةٌ متوحّشَةٌ طفلتَين بعمرِ الزهورِ بالقرب من منزلِهما في حي الهياكلِ بمنطقة الغزاليةِ في محاولةٍ لاختطافِهما.

الطفلتانِ اماني ونور نَجَتَا منَ الاختطافِ بأعجوبةٍ وذلك بعدَ سماعِ والدتِهِنَّ صراخَهُنَّ خلال محاولةِ اَحدِ اَفرادِ العصابة الهروبِ بهما.
الفلوجةُ دخلت دارَ الطفلتين ووثّقت اِصابتَهما بالفخذَين جرّاءَ اعتداءٍ من قِبَلِ الخاطفِ بالضربِ  بآلةٍ حادّة.
ودعا ذوو الطفلتَينِ الأجهزةَ الأمنيّةَ الى اتّخاذِ اِجراءاتٍ اَمنيّةٍ لمتابعة وملاحقةِ العصاباتِ الاِجرامية التي تحاول الاعتداءَ على الأطفالِ واختطافِهم.
والحادثةُ ليستِ الأولى واِنّما حدثَتْ عِدَّةَ مرّاتٍ في العديد من المناطق، وقد خيَّمَ الخوفُ والرعب على العديدِ من العائلات البغداديةِ خوفاً على بناتِهِنَّ من الخطفِ والاعتداءِ.