أصدرتْ محكمةُ الجنايات العليا، حكماً بإعدام عضوِ القيادةِ القطريةِ في حزب البعث عبد الباقي السعدون، وعددٍ من مساعديه شنقاً حتى الموت.
وقال مصدرٌ قضائيٌّ من داخل المحكمة، إنّ السعدون أدين بارتكاب جرائمِ حربِ إبادةٍ بحقّ أبناءِ الشعب العراقي إبّانَ حقبةِ النظامِ السابق، إضافةً إلى قيادته فصائلَ مسلحةً بعد سقوطِ النظام، مشيراً إلى أنه يُعدّ الرجلَ الثانيَ في حزب البعث بعد عزّت الدوري.
وتمكّنتْ قوةٌ أمنيةٌ في حزيران الماضي من اعتقال عبد الباقي السعدون وسط كركوك، فيما أكد رئيسُ الوزراءِ حيدر العبادي أنّ عمليةَ الاعتقال تمّتْ بجهدٍ استخباريٍّ عراقيّ بحت.