أفادت صحيفة "وول ستريت" نقلا عن مصادر، ان الولايات المتحدة ارسلت قوات برية ومجموعة من السفن الحربية باتجاه سوريا للمساعدة في سحب قواتها من هناك.
وأوضحت المصادر أن القوات البرية التي في طريقها إلى سوريا ستساعد في سحب القوات الأمريكية، فيما ستؤمن السفن القوات في حال تعرضها لخطر.
وترأس مجموعة السفن سفينة الإنزال التابعة للبحرية الأمريكية "كيراسارج"، التي تحمل مئات من جنود المارينز وعددا من المروحيات.
وأكد مسؤول أمريكي في وقت سابق، أن الولايات المتحدة بدأت في سحب عتادها من سوريا، لكن لم تبدأ بعد عملية سحب جنودها.
ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن المسؤول الذي لم تذكر اسمه، أن سحب المعدات هو جزء من عملية البدء في سحب القوات من سوريا.