دخلَ اختطافُ الشيخِ حميد العيساوي أحدِ وجهاءِ قبيلة البو عيسى في مدينة الفلوجة ونجلِه اُسبوعَه الثاني، وسط قلق شعبي وعشائري على حياتهما.

وبحَسَبِ شريطٍ مصوَّرٍ حصلت عليه قناة الفلوجة في وقت سابق فإنّ ثلاثَ عجلاتٍ لقوّةٍ غيرِ معروفةٍ اقتحمت حيَّ الرسالة واقتادَتِ الشيخَ العيساوي ونجلَه الى جهةٍ مجهولة. وجدَّدَ شيوخُ ووجهاءُ ومثقفُو عشائرِ البوعيسى مطالبتَهم رئيسَ الوزراء ووزيرَ الداخلية والجهاتِ ذاتِ العلاقةِ بالتدخُّلِ لمعرفة مصيرِهِما والحدِّ من حالاتِ الاختطاف التي تهدِّدُ أمنَ المدينةِ وتهدد محافظةَ الانبار بِرُمّتِها.