عقد قادة الكتل السياسية، اجتماعا موسعا يهدف الى الخروج بموقف موحد، فيما يخص الاتفاق على موعد ثابت لإجراء الانتخابات المبكرة، واعتماد البطاقة البايومترية والاشراف الدولي، لضمان نزاهتها وشفافيتها.

مصدر سياسي اكد أن الحراك الموسع الذي تجريه أطراف سياسية عدة، يحظى بدعم بعثة الأمم المتحدة، بغية حسم موعد الانتخابات خلال الأيام المقبلة، مبينا أن هناك رغبة لدى كتل عدة، لتأجيل موعد الانتخابات إلى نهاية العام، وأخرى تدعم إجراءها في موعدها الذي أقرته حكومة الكاظمي وهو السادس من حزيران المقبل. واشار المصدر أن أبرز المطالبات هي الرقابة الدولية وسحب المسلحين من مراكز المدن لإبعاد تأثيرهم على الناخبين، واعتماد البطاقات البايومترية التي تحد من عمليات التزوير.