عقد فريقا التنسيق للمجلس التنسيقي العراقي السعودي اجتماعاً تحضيرياً للاجتماع المشترك مع المجلس السعودي المقرر عقده في بغداد مطلع الشهر المقبل.

وترأس الاجتماع نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة ووزير النفط ثامر الغضبان، واكد ان الكثير من الاعمال لم ينجزها المجلس التنسيقي، وسيقوم المجلس بإعداد مذكرات التفاهم والتعاون مع وزارات المملكة العربية السعودية لتوقيعها في الاجتماع المرتقب، الذي سيعقد في بغداد بين الجانبين في نيسان المقبل.

ولفت الغضبان الى ان أبرز المشاريع المقرر إنجازها هي استثمار صحراء السماوة بالاستفادة من المياه الجوفية، وانشاء الملعب الذي اهداه ملك السعودية الى العراق.

واتفق الحضور على انجاز الاتفاقيات غير المكتملة الإجراءات، من اجل توقيعها بالأحرف الأولى لحين إنجازها بشكلها النهائي.