ذكرت صحيفة فايننشال تايمز، أن ابنة الرئيس الامريكي دونالد ترامب، ايفانكا وزوجها جاريد، ومبعوثة أمريكا السابقة في الأمم المتحدة، نيكي هايلي، من بين أبرز المرشحين لرئاسة البنك الدولي.
ووفقًا للصحيفة التي لم تحدد مصدر معلوماتها، فإن المرشحين لهذا المنصب هم نيكي هايلي وإيفانكا ترامب ووكيل وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون الدولية ديفيد مالباس، ورئيس الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، مارك غرين، بالإضافة إلى زوج إيفانكا جاريد كوشنير.

وسوف يترك رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم، منصبه اعتبارا من الاول من شباط المقبل، وستتولى المديرة التنفيذية كريستالينا جورجيفا رئاسة البنك مؤقتا.
ويتوقع البنك الدولي إكمال عملية مناقشة المرشحين للرئاسة حتى منتصف شباط، وعملية الموافقة على أحدهم حتى منتصف نيسان القادم.
وجرى العرف، ان يكون منصب رئيس البنك الدولي مخصصا لموظف من الولايات المتحدة، البلد الذي يعد أكبر مساهم في البنك، ويتم انتخاب الرئيس من قبل مجلس المحافظين لمدة خمس سنوات، ويمكن إعادة انتخابه.