على ما يبدو أن شركة "إنتل" ترغب فى تسهيل الأمور على عشاق العاب الفيديو الذين لا يمتلكون أجهزة ذات مواصفات راقية، حيث كشفت الشركة عن تحديث جديد للجيل السادس من معالجات Core والأعلى منها، والذى يقوم بتوفيق العاب الفيديو مع مواصفات جهاز المستخدم بشكل تلقائى.
معالجات انتل
ووفقا لما نشره موقع engadget الأمريكى، فإن التحديث يشمل معالجات Kaby Lake G إضافة إلى معالجات Skylake، حيث تقوم فكرة التحديث على تخطى البحث فى القوائم على جهاز المستخدم الذى يحتوى على شريحة رسوميات مدمجة لمحاولة تشغيل لعبة بمعدل أعلى من 20 إطار في الثانية.

ومن المنتظر ان تستفيد العديد من العاب الفيديو من هذا التحديث مثل العاب Battlefield 1، وDota 2، و Grand Theft Auto V،و League of Legends وOverwatch، إلا ان هذه الميزة لها بعض الأثار الجانبية البسيطة مثل فقدان بعض التفاصيل مثل الظلال وفلاتر البنية، إلا أن المستخدم سيتمكن فى النهاية من تشغيل هذه الألعاب.