قال شهودٌ عَيان في محافظة ذي قار اِنّ القوّاتِ الأمنيّةَ استخدمَتِ القنابلَ المسيلة للدموع؛ لتفريق المتظاهرين اَمام مديريةِ تربيةِ المحافظة.
واَكّدَ الشهودُ اَنّ خمسةَ عشرَ شخصاً أصيبوا بالاختناق، جرّاءَ الاستخدام المفرِطِ للقنابل المسيِّلَةِ للدموع، مؤكّدينَ اَنّ الإصاباتِ تختلف من شخصٍ إلى آخر، بينَهم حالاتٌ حَرِجَة، هذا وشهِدَت مدينةُ الناصريةِ مركزُ المحافظة صباحَ اليومِ اِغلاقَ مبنَى المديريّةِ وتَنفيذَ اعتصامٍ مفتوح.