دخل النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش في مشادة كلامية مع أحد زملائه داخل نادي ميلان الإيطالي، في أول أزمة للاعب الذي جلب أثرا إيجابيا على الفريق منذ وصوله في فترة الانتقالات الشتوية الماضية.

وذكرت صحيفة "توتو سبورت" الإيطالية أن إبراهيموفيتش وجه ملاحظات قاسية لزميله البرازيلي لوكاس باكيتا بسبب أدائه خلال مواجهة ميلان وتورينو يوم الاثنين الماضي ضمن المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإيطالي.

ولم يتقبل اللاعب البرازيلي ملاحظات زميله السويدي الذي لام باكيتا على عدم تقديم الأداء الذي يظهر به في التدريبات خلال مواجهة تورينو التي انتهت بفوز ميلان بهدف وحيد.

وأبدى باكيتا عدم رضاه على الطريقة التي تحدث بها إبراهيموفيتش، واختار النجم السويدي الانسحاب من أجل تجنب تطور الأمور بشكل سلبي.

ويحظى إبراهيموفيتش بتقدير كبير داخل نادي ميلان الذي عاد إليه بعد مغادرته في 2012، وساهم المهاجم السويدي في قيادة النادي الإيطالي لتحقيق نتائج إيجابية منذ وصوله في يناير/كانون الثاني الماضي.