بالتزامن مع الزيارة المرتقبة لرئيس الحكومة مصطفى الكاظمي إلى الولايات المتحدة ، أكدت أوساط نيابية دعمها أي إجراءات حكومية تصب في مصلحة البلد ، فيما طالبت الكاظمي بتحمل المسؤوليات الوطنية واطلاع الولايات المتحدة الأمريكية على ما يجري بصراحة على الساحة العراقية.

يأتي ذلك بالتزامن مع وصول وزير الخارجية فؤاد حسين إلى واشنطن، على رأس الوفد المفاوض لعقد جولة جديدة من الحوار الاستراتيجي العراقي الأمريكي، تمهيداً للحوار الذي سيقوده رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي عن الجانب العراقيّ وجو بايدن عن الجانب الأمريكي.