قال الرئيسُ الأمريكي، باراك أوباما، إن حزبَ العمال الكردستاني يستهدف تركيا بهجماته، ولتركيا الحقُّ في الدفاع عن نفسها
وجاء ذلك في معرض حديثِه حولَ العملياتِ العسكرية التي تجريها تركيا ضدَّ تنظيمِ الدولة، مضيفاً أن التنظيم يعدُّ أكبرَ تهديدٍ في المنطقة، ومن أجل التركيزِ على حربه تَواصلْنا مع تركيا. وأشار أوباما إلى أن واشنطن ركّزت في محادثاتها مع أنقرة على كيفية إغلاقِ الحدودِ في وجه المقاتلين الأجانبِ الراغبين بالقتال في سوريا.