أعلن السفير الأميركي في العراق دوغلاس سيليمان، الخميس، عزم بلاده بالشراكة مع اليونيسف على زيادة فرص الحصول على المياه النظيفة لـ 750 ألف شخص من البصرة، مبيناً أن بلاده ستساعد في تنظيم مؤتمر للمياه برعاية الأمانة العامة لمجلس الوزراء لتحديد أولوليات المشاريع السريعة في البصرة.

وقال سيليمان في كلمة له بخصوص المساعدات المقدمة لمحافظة البصرة، بحسب بيان للسفارة الأميركية "على مدار الأشهر القليلة الماضية، أعرب أهالي البصرة عن رغبتهم في الحصول على مستوى أفضل من الخدمات العامة وتحسين نوعية الحياة، ومن خلال قنصليتنا في البصرة فقد سمعنا مطالبهم".

وأضاف سيليمان، "نحن نقدم مساعدتنا إلى حكومة العراق كي نعينها على توفير الخدمات الأساسية، بما في ذلك المياه النظيفة، وبداية من هذا الأسبوع وفي الأشهر القادمة، وسيساعد الدعم المقدم من الولايات المتحدة الحكومة الاتحادية العراقية وحكومة البصرة على الاستجابة لاحتياجات المياه الطارئة على المدى القصير، ولمساعدة الحكومة على وضع خطة استجابة طويلة الأجل".

وأوضح، أنه "في نهاية المطاف، سيكون من مسؤولية الحكومة الاتحادية وحكومة المحافظات القيام بالاستثمارات والإصلاحات اللازمة لتوفير خدمات أفضل للشعب"، مشيراً إلى أن "الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بالشراكة مع اليونيسف على زيادة فرص الحصول على المياه النظيفة لـ 750.000 ألف مواطن من سكان البصرة، بما في ذلك سكان مناطق الرباط والجبيلة والموحد والهارثة وعلى طول شط العرب".

وأشار إلى أن "الدعم الأميركي سيقوم بشراء وتثبيت مضخات المياه، والمساعدة على إعادة تأهيل محطة معالجة المياه، وعند بدء السنة الدراسية الجديدة في بداية تشرين الأول، سيساعد الدعم الأميركي منظمة اليونيسف على توصيل المياه الصالحة للشرب إلى 50.000 طفل في مدارس البصرة العامة في المناطق الأكثر ضراراً، وسيكون هذا بمثابة جهد موحد بقيادة الحكومة العراقية وبالشراكة مع الولايات المتحدة واليونيسف والمجتمع الدولي".

ولفت إلى أن "الولايات المتحدة ستقدم إلى العراق خبيراً معروفاً في مجال المياه لتقديم المشورة لحكومة محافظة البصرة حول أولويات المشروع ، وتحديد الإجراءات والخطوات الأكثر أهمية للمساعدة في حل أزمة المياه، فضلاً عن الإسراع في شراء الحكومة للمعدات الضرورية".

وبين، أنه "كمزيد من الدعم لأهل البصرة وكل العراق، ستقوم الولايات المتحدة بتدريب موظفي وزارة الموارد المائية على كيفية إدارة المياه الشحيحة بشكل أفضل"، مؤكداً أن "الولايات المتحدة تهدف إلى مساعدة حكوماتكم الاتحادية والإقليمية (في العراق) على تلبية احتياجات مجتمعكم وعائلاتكم بشكل أفضل".