كشف رئيس اللجنة الأمنية في مجلس الأنبار نعيم عبد المحسن الكعود، الخميس، عن قيام تنظيم "داعش" بنشر عناصره القادمين من سوريا غربي المحافظة.

وقال الكعود في حديث لموقع السومرية نيوز، إن "تنظيم داعش الإرهابي قام بنشر اعداد كبيرة من عناصره القادمين من سوريا في مدن عنة وراوة والقائم غربي الأنبار (350كم غرب الرمادي)".

وأضاف الكعود، أن "دخول عناصر كبيرة من داعش الى العراق هو انتهاك لسيادته وهذه مؤامرة على الشعب العراقي"، داعياً القوة الجوية وطيران التحالف الى "تدمير مواقع التنظيم وقصفهم في عنة وراوة والقائم بعيداً على المدنيين".

يذكر أن تنظيم "داعش" مايزال يسيطر على مدن عنة وراوة والقائم غربي الأنبار، فيما أكملت القوات الأمنية كافة استعداداتها لتحرير تلك المدن وبانتظار ساعة الصفر لانطلاق العملية.