كشف عضو مفوضية حقوق الانسان فاضل الغراوي، الأربعاء، عن أعداد قضايا تجارة وتعاطي المخدرات في البلاد ما عدا إقليم كردستان منذ بداية العام الحالي.
وقال الغراوي في بيان  إن "تجارة وتعاطي المخدرات اصبحت ظاهرة تهدد الاسرة والمجتمع وهناك اسباب رئيسية شجعت على زيادة معدلاتها فمنها اسباب اقتصادية او اجتماعية او نفسية او تتعلق بضعف الواعز الديني او زيادة معدلات العنف الاسري او الجانب الامني".

 

وأضاف أن "اعداد الموقوفين والمحكومين في قضايا تجارة وتعاطي المخدرات لعام ٢٠١٨ بلغ ( ٩٣٢٨ ) في حين سجل عام ٢٠١٩ ( ٦٤٠٧ ) قضية اما عام ٢٠٢٠ فمنذ بداية هذا العام ولغاية ١ / ٩ / ٢٠٢٠ فان عدد الموقوفين والمحكومين في قضايا تجارة وتعاطي المخدرات بلغ ( ٤٥٩٤ ) ما عدا اقليم كردستان".

وأوضح الغراوي، ان "مادتي الكريستال وكبتاكون ( صفر -١) هي اكثر المواد الصناعية استخداما في تعاطي المخدرات في العراق".

ودعا الغراوي، الحكومة ومؤسساتها الامنية، إلى "البدء بحملة لملاحقة عصابات الجريمة المنظمة والتعامل مع الممرات المائية والبرية التي مازالت تمثل نقطة عبور لتجارة المخدرات، والمطالبة بإنشاء مصحات لعلاج الادمان وتشديد العقوبات على تجار المخدرات والبدء بحملة وطنية للتثقيف بمخاطر المخدرات والوقاية منها".