فرَّ أكثرُ من ثلاثمئة مدنيّ من مدينة القائمِ الحدودية مع سوريا الى مخيم الكيلو 18 غرب مدينةِ الرمادي مركزِ محافظةِ الأنبار.

وقالت مصادرُ محلية: إنّ معظمَ الفارّين مصابون، إثر استهدافِهم في أثناء هرَبهم من القائم التي يسيطر عليها تنظيمُ داعش، مضيفة أنّ عناصرَ التنظيم استهدفوا المدنيين بالعبوات الناسفة، ما أسفر عن مقتل العشرات، وإصابةِ آخرين بجروحٍ بالغة، بينهم أطفالٌ ونساء، تمكّن بعضُهم من الوصول بعد ثلاثةِ أيامٍ من السير في الصحراء.