وصلت قطاراتٌ تحمل آلافَ المهاجرين معظمُهم من السوريين والعراقيين إلى النمسا وألمانيا قادمةً من هنغاريا، فيما انهارتْ قواعدُ طلبِ اللجوءِ في الاتحاد الأوروبي في ظل موجةِ الهجرةِ غيرِ المسبوقة.
وسمحتِ السلطاتُ الهنغاريةُ لآلاف الأشخاصِ ممّن لا يحملون وثائقَ بالسفر الى ألمانيا الوجهةِ المفضّلةِ للكثير منهم. واختلط اللاجئون الذين تمكّنوا من ركوب القطاراتِ المتجهةِ إلى غرب أوروبا مع مسافرِي درجةِ رجال الأعمال والسياح. وتجمّع آلافُ المتعاطفين مع المهاجرين خارجَ محطةِ قطارات فيينا للترحيب بالوافدين متأثرين بحادث مقتلِ أكثرَ من سبعين مهاجراً داخل شاحنةٍ في النمسا الأسبوعَ الماضي.